“قتلوا طفولتي في محراب الصلاة” رسالة طفل من القديح

“قتلوا طفولتي في محراب الصلاة” رسالة طفل من القديح

تم ـ نداء عادل ـ القديح : لاقت لافتة رفعها طفل من القديح، أثناء تشييع شهداء التفجير الإرهابي، الذي نفّذه انتحاري، الجمعة الماضي، دعمًا غير مسبوق في أوساط المغرّدين، الذين تساءلوا، بأي ذنب قتل الأطفال.

وحمل طفل من القديح عبارة “قتلوا طفولتي في محراب الصلاة”، حملت لكل من توقف عندها، بعدًا إنسانيًا عميقًا، اهتزت القلوب لأجله، وذرفت الدموع معه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط