بالصور: أعرب عن تعازيه للمملكة حكومةً وشعبًا.. خادم الحرمين الشريفين يجتمع برؤساء وأعضاء مجالس الغرف السعوديَّة

بالصور: أعرب عن تعازيه للمملكة حكومةً وشعبًا.. خادم الحرمين الشريفين يجتمع برؤساء وأعضاء مجالس الغرف السعوديَّة

تم – أحمد العامري – الرياض : اجتمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في قصر السلام، الأربعاء، برؤساء وأعضاء مجالس الغرف السعوديَّة، وإدارات البنوك والمدراء التنفيذيين في البنوك، ورجال الأعمال وكبار المسؤولين في وزارتي التجارة والصناعة والعمل، وهيئة الاستثمار، ومؤسسة النقد العربي السعودي.

وأعرب  وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، أثناء الاجتماع، عن خالص العزاء والمواساة لخادم الحرمين الشريفين، ولذوي أهالي ضحايا الحادث المتطرّف في بلدة القديح، سائلًا الله أنْ يتغمدهم بواسع رحمته وأن يحفظ لهذا البلد أمنه واستقراره وقادته وأهله وأن يديم عليه عزه وخيره .

وأوضح الربيعة، أنَّ المملكة تحظى منذ أن وحدها قائدها الملك عبدالعزيز،بمكانة مرموقة على المستوى العربي والإسلامي والدولي، مثمنًا القرارات الحاسمة لنجدة إخواننا في اليمن وإنطلاق “عاصفة الحزم” والحراك الدبلوماسي في العواصم والمحافل الدولية ، كان له الأثر العظيم في إعادة الأمل وتعزيز مكانة المملكة ودعم استقرارها .


وقال: “نفتخر جميعًا من مسؤولين ورجال أعمال باهتمامكم وتقديركم وكريم عنايتكم الذي له بالغ الأثر في أن نسهم في إنجاح ما تصبون إليه من تحقيق تطلعات أبناء هذا البلد العظيم من عيش كريم ورفاهية ومستقبل زاهر”.

وبيّن، أنَّ الشراكة بين القطاع العام والخاص بدعم ومتابعة من خادم الحرمين الشريفين، حققت نتائج ومنجزات تدعو للفخر وللتفاؤل، من أهمها رفع مستوى الشفافية بين التاجر والمستهلك وتوضيح الحقوق والواجبات وتطوير الأنظمة والتشريعات والاستخدام الأمثل للتقنية للمستفيدين والعمل معًا على تنفيذ المشاريع والمبادرات الداعمة للصناعة ذات القيمة المضافة كصناعات الكهرباء وتحلية المياه والنقل والطاقة والصناعات العسكرية والطبية والصناعات التقنية والهندسية وتنمية برامج الصادرات من المنتجات السعوديَّة .


بدوره، أكّد رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الزامل، أنَّ القطاع الخاص يعد الشريك الاستراتيجي للحكومة الرشيدة في تحقيق التنمية التي تنعم بها في ضوء القيادة الرشيدة.

وأوضح الزامل، أنَّ مشاركة القطاع الخاص أنتجت اقتصادًا متميزًا، قائلًا: “يكفي أن أذكر بكل فخر أن صادراتنا غير النفطية للعالم تعدت هذا العام مبلغ 300 مليار ريال، والصناعة البتروكيماوية التي أصبحت بلادنا ولله الحمد في المرتبة الثالثة عالميًا في إنتاجها وتصديرها” .

وأشار إلى زيادة الصندوق الصناعي نسبة تمويل المشاريع من 50 في المائة وحتى 70 في المائة من تكلفة المشاريع في المناطق النائية، لدفع المستثمرين السعوديين والأجانب للانتقال بمشاريعهم للمناطق النائية، ما أدى لإيجاد فرص عمل جيدة في هذه المناطق.

من جهته، قال خادم الحرمين الشريفين: “أيها الأخوة والأبناء أنا سعيد أن أكون معكم هذا اليوم وأن نلتقي لما فيه الخير لبلادنا وشعبنا، الحمد لله نحن في أمن واستقرار وهذا ما يجعل رأس المال يعمل بحريته، وكما تعلمون والحمد لله أن نظامنا الاقتصادي حر، الفرص متروكة للجميع كلهم ، في كل مناطق المملكة، همنا الأساسي كما قلت لكم الاهتمام بشعبنا وبلادنا، وأنتم منهم على كل حال، أقول لكم يجب أن ننظر للأمور في كل زواياها، وننظر في ما يستطاع عمله وما يمكن أن يدرس أو يصاحبه خطط مستقبلية لعمله”.

وتابع الملك سلمان: “قلت لكم أنتم الحمد لله كل إنسان منكم ضامن نفسه لا في تدخل في أموره الخاصة ولا في استثماراته، هنا بطبيعة الحال أنظمة أولها النظام الإسلامي الذي قامت هذه البلد عليه وما حرف على الإسلام لا نقبله، وكتاب الله وسنة رسوله خير هدى لنا، لأن هذه الدولة الحمد لله قامت على الكتاب والسنة، ونحن أهم منطقة عندنا كما قلت وأكرر قبلة المسلمين ومهجر رسول الله ، والحمد لله كلنا خدام للحرمين” .

CGA-d6eUEAE87Pk CGA-d6eVEAAZjLr CGA-dd4VAAApcRE

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط