وصفها بـ”المرة والعصيبة وبلا أمل”.. منشق عن النظام الإيراني: خامنئي في مأزق وأيامه صعبة

وصفها بـ”المرة والعصيبة وبلا أمل”.. منشق عن النظام الإيراني:  خامنئي  في مأزق وأيامه صعبة

تم –أحمد العامري – ايران : وصف الكاتب السينمائي الناشط السياسي المدني المنشق محمد نوري زاد، الظروف التي يمر بها المرشد الإيراني نتيجة للتوافق النووي مع دول” 1+5″،  بـ “المرة والعصيبة”.

يشار إلى أنَّ نوري زاد، كان مقربًا من خامنئي،  وكتب على صفحته الشخصية في “فيسبوك” متسائلًا: “هذه الأيام هي أيام مرة بالنسبة للسيد خامنئي، فهو لا يستطيع التقدم ولا التراجع (في مأزق) فإذا خضع للغربيين ما هو رده للجماهير المسيسة التي لا تنطلي عليها المراوغة؟”.

وأفادت تقارير، أنَّ الأميركيين تراجعوا أخيرًا عن أحد بنود إتفاق “لوزان”، والتي تسمح للإيرانيين بإجراء البحوث في المجال النووي.

ورأى المنشق، أنَّ خامنئي لا يستطيع الاستمرار في حرب باردة، ولا يمكنه الدخول في حرب ساخنة واضحة النتائج مع العالم، لافتًا إلى أنَّ ما يمتلكه خامنئي مجرد كلام غاضب.

وبيّن أنَّ غضب خامنئي  “بلا رصيد”، قائلًا: “لكن لا يمكن أن نتخيل أي نتيجة لحرب يدخلها خامنئي وقادته العسكريون يكون طرفها الآخر الأميركيين وجميع العرب وحلفائهم الإقليميين إلا تدمير إيران والإيرانيين”.

وتابع: “القادة العسكريين المسنين في الحرس الثوري رغم عربداتهم سيصابون بشلل مع أول هجوم ضدهم، وأن السيد خامنئي وجنرالاته على ثقة أن الطرف الآخر يمتلك أضعاف ما يمتلكونه من صواريخ ومدافع ودبابات وأسلحة أكثر تطورًا، كما يعلمون علم اليقين أن الأخر يتمتع بتجربة كبيرة تحميه أمام أي ضربة مؤلمة قد يحاول توجيهها له هذا النظام الديني المتهالك.. الحرب المحتملة ستحرق الثروات التي كدسها خامنئي وجنرالاته بلطائف الحيل”.

وحذّر من حرب محتملة يتورط فيها المرشد الإيراني الأعلى وقادته العسكريون من شأنها أن تجلب دمارًا لإيران لا يمكن ترميمه لعقود من الزمن.

ودعا خامنئي  إلى ضرورة التخلي عن النووي وبشار الأسد وسوريا واليمن وحزب الله ولبنان والبحرين والنزعة الشيعية، وأن يتحلى بمرونة شجاعة تنقذ الشعب الإيراني، والتوقف عن السير الممنهج على طريق يؤدي إلى دمار إيران”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط