صاحب تغريدة “الحوش”: تغريدتي حوّلت مسار التسويق الإلكتروني

صاحب تغريدة “الحوش”: تغريدتي حوّلت مسار التسويق الإلكتروني

تم ـ رقية الأحمد ـ الرياض : أكّد صاحب تغريدة “الحوش”، المواطن عبدالله السبيّل، أنّه لم يخطّط إطلاقًا لما حدث مع مراكز “وقت اللياقة”، مبرزًا أنَّ ردّهم على التغريدة ساهم في تدافع الشركات للكشف عن عروضها، وحوّلت مسار التسويق الإلكتروني، بطريقة فكاهيّة.

وأشار السبيّل، في تصريح صحافي، إلى أنّه “لاحظت أن المركز المتخصص ينشط في فتح مواقعه بشكل لافت، وأردت مداعبة متابعيّ في (تويتر)، وكتبت التغريدة، وفوجئت بحسابهم الرسمي يرد، دون سابق موعد، وانهالت بعدها الوعود الفكاهية.

واعتبر أنَّ “رد موبايلي من أكثر الردود طرافة، وهو ما لاحظه المتابعون للموضوع أيضًا”. كاشفًا عن تلقيه هدايا عينية من بعض الشركات المتفاعلة.

يذكر أنَّ التغريدة التي سجلها المواطن عبدالله السبيل، عبر حسابه في موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، دفعت عددًا من الشركات الكبرى بالمملكة للتفاعل معها، إذ نجح في جذب عشرات الشركات الكبرى للاستثمار في حوشه، وتلقى العديد من العروض من بعض الحسابات الحكومية الرسمية، منها تداخل الحساب الرسمي لمشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض “قطار الرياض”، بالقول “موقع حوشكم لو سمحت بنفتح عنده محطة مترو”، قبل أن تغرد شركة “غازكو”، “اترك لنا مساحة لخزان الغاز، الله يعافيك”، ووزارة الإسكان من حسابها الرسمي على “تويتر”، غرّدت بدورها “مستعدون نطرح حوشكم للتطوير العقاري”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط