حرمان عمّال توسعة المسجد النبوي من مخالطة المصلّين لاتّساخ ثيابهم.. استياء وتوضيح

حرمان عمّال توسعة المسجد النبوي من مخالطة المصلّين لاتّساخ ثيابهم.. استياء وتوضيح

تم ـ رقية الأحمد ـ المدينة المنوّرة : نفى المتحدث الإعلامي لوكالة رئاسة شؤون المسجد النبوي، عبدالواحد الحطاب، صدور قرار بمنع العمال من دخول الحرم النبوي، مبرزًا أنَّ الأمر لا يعدو كونه تنظيميًا، لأن العمال عددهم كبير.

وأعرب عدد من العمال وحراس الأمن، العاملون بمشروع توسعة المسجد النبوي، عن استياءهم لمنعهم من دخول المسجد النبوي، بسبب اتّساخ ملابسهم، جراء طبيعة عملهم، مشيرين إلى أن قرارًا صدر بمنعهم من دخول المسجد، وأنه تم تخصيص مواقع لهم في ساحات الحرم الخارجية للصلاة فيها.

وأوضح الحطاب أنّه “تم تخصيص هذه المواقع لعدم إلزام العمال بتبديل ملابسهم عند كل صلاة، أما من يبدل ملابسه فيمكنه الدخول للمسجد”، وفق تعبيره.

وبدورهم، أكّد حراس أمن بالشركة المنفذة لمشروع التوسعة، أنَّ الرئاسة قررت عدم السماح للعمال بمخالطة المصلين داخل المسجد، وسمحت لهم بالصلاة في الساحات الخارجية فقط، تحت المظلات، وزودت المواقع المخصصة لهم بمصاحف ومياه زمزم.

تعليق واحد

  1. محمدالغامدي

    اجراء صحيح وسليم وقواهم الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط