جدّد له الأمل في الحياة… أميركية تقابل شابًا يحمل وجه أخيها المتوفي

جدّد له الأمل في الحياة… أميركية تقابل شابًا يحمل وجه أخيها المتوفي

تم – أحمد العامري – متابعات : قابل ريتشارد نوريس، من مدينة فيرجينيا، للمرة الأولى وجهًا لوجه، شقيقة الذي يحمل وجهه بعد وفاته في حادث، عقب خضوعه لعملية زراعة الوجه، في آذار/مارس 2012.

يذكر أنَّ عائلة الشاب جوشوا أفيرسانو(21 عامًا) تَبرعّت بوجهه بعد وفاته إثر حادث سير، ما جدّد الأمل لنوريس، الذي تهشم وجهه إثر تعرضه لطلق ناري من بندقية في العام 1993.

ووصف نوريس، تلك الفترة قائلًا “كنت أعيش في الخفاء لمدة 15 عامًا، مرتديًا واقيًا طبيًا، وأتسوق ليلًا.. كان الجميع يُحدق في وجهي المشوه”.

وجمع لقاء متلفز، نوريس بشقيقة أفيرسانو، إذ طلبت ربيكا منه لمس وجهه، قائلةً “هذا هو الوجه الذي ترعرعت معه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط