رغم الأجواء الحزينة..الحياة تعود إلى طبيعتها في “عنود” والمحلات تفتح أبوابها

رغم الأجواء الحزينة..الحياة تعود إلى طبيعتها في “عنود” والمحلات تفتح أبوابها
تم ـ الدمام : عادت الحياة مجددًا في جميع أركان حي العنود الواقع في مدينة الدمام، بعد التفجير الإجراميّ الذي استهدف “مسجد الحسين”، الجمعة الماضية.
وظهرت الشوارع وهي تعجّ بالمركبات ذهابًا وإيابّا، فيما فتحت المحلات التجارية أبوابها، وكأن شيئا لم يكن، باستثناء الأجواء الحزينة التي تخيم على وجوه الكثير من المارة،
وانتشرت الفرق الأمنية، في جميع المداخل المؤدية لمسجد الحسين بحي العنود، بهدف إعادة الحياة لطبيعتها والسيطرة على الوضع الأمنيّ، في حين عملت الكوادر المتطوعة من جميع الأعمار، على إزالة جميع الدماء والأشلاء المتناثرة التي وصلت لمسافات بعيدة للغاية، وتواجدت سيارات الأمانة في الموقع لتقديم المساعدة عبر استخدام خراطيم المياه لتنظيف موقف السيارات الواقع في الطرف الجنوبيّ من المسجد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط