على خطى داعش .. الحشد الشعبي يحرق عراقياً “سنياً” حياً في الأنبار

على خطى داعش .. الحشد الشعبي يحرق عراقياً “سنياً” حياً في الأنبار

تم – أحمد صلاح الدين – متابعات: واصلت قوات الحشد الشعبي في العراق انتهاكاتها، وأقدمت على حرق شاب عراقي حياً، بحسب ما أظهرته الصور التي تم تداولها على نطاق واسع، خلال الساعات القليلة الماضية.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، لمجموعة من الحشد الشعبي تابعة لما يعرف بـ “كتائب الإمام علي”، وهم يعلقون شاباً “سنياً”، ويشعلون تحته النار، ما أثار ردود فعل غاضبة، لاسيما وأن مثل هذه التصرفات، من قوات تعد تابعة للحكومة العراقية، لا تختلف عما يفعله تنظيم داعش بخصومه.

من جانبه، قال النائب في البرلمان العراقي، محمد الجاف، في تصريحات صحافية الأحد، “إن ما حدث جريمة أقل ما يقال عنها إنها قذرة مثل مرتكبيها، وظهور وجوههم دليل واضح على عدم اهتمامهم بأي شيء، إذ باتوا سلطة فوق السلطة”.

وفي السياق نفسه، أكد عدد من الحقوقيين العراقيين، استعدادهم لتقديم ما ورد في المقطع المصور، للمحاكم الدولية، لاثبات الانتهاكات والجرائم التي تواصل قوات الحشد الشعبي ارتكابها، وذلك من أجل تجريمها على غرار داعش.

 

5 تعليقات

  1. حسبي الله ونعم الوكيل عليهم

  2. غير معروف

    حسبي الله ونعم الوكيل

  3. الله يحرقهم بالدنيا قبل الاخره مايعذب بالنار الا رب النار الله يعذبهم بها ياكريم

  4. لعنة الله عليهم مليوون لعنة لكل من حرق انسان بالنار سواء سني او شيعي
    لكن الشيعه للاسف مثل داعش

  5. مايظهر في الفيديو اقرب لجثة من انه يكون حي .. خصوصا الشخص لا يتحرك بتاتا !!!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط