بالفيديو.. فصل من الجحيم.. ثورة الملالي قامت على دماء الأبرياء.. حكاية بهزاد وكيتي

بالفيديو.. فصل من الجحيم.. ثورة الملالي قامت على دماء الأبرياء.. حكاية بهزاد وكيتي

تم ـ نداء عادل ـ يوتيوب: أكّد الصحافي الإيراني بهزاد نظيري، أنَّ نظام الخميني، منذ أيامه الأولى بعد الانقلاب على الشاه، كان يقمع الحرّيات، لاسيّما السياسية، فضلاً عن قمع النساء، اللواتي شاركن بصورة فاعلة في ثورة الشعب ضد الفقر.

وأوضح أنَّ “أخته كيتي نظيري، كانت تغطي مآسي الشعب الإيراني، إبان الحرب العراقية الإيرانية، وترسل الأخبار أولاً بأول، لاسيّما صور الفارّين من ويلات القتال في المناطق المنكوبة، واعتقلت في فبراير 1982، في الحملة العشوائية، التي طالت الكثيرين”.

وأشار إلى أنّه “كنت أعمل حينها مراسلاً لوكالة الأنباء الفرنسية في طهران، واعتقلت بعد أربعين يومًا من إعدام أختي كيتي، التي لم تتم حينها عامها الـ24″، مبرزًا أنَّه “تعرّف على شتى أنواع وأساليب التعذيب، في سجن آفين، من بينها ملئ بطن أحد السجناء بالماء، ثم ركله حتى يخرج الماء كله من فمه، فضلاً عن أساليب أكثر وحشيّة، لا يمكن للمرء أن يروي تفاصيلها”.

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط