إسلاموفوبيا على ارتفاع 30 ألف قدم.. تعرّف على عنصرية الخطوط الأميركية ضد محجّبة

إسلاموفوبيا على ارتفاع 30 ألف قدم.. تعرّف على عنصرية الخطوط الأميركية ضد محجّبة

تم ـ نداء عادل ـ ترجمة: وثّقت طاهرة أحمد، وجهًا جديدًا للعنصرية على متن طائرات الخطوط الجوّية الأميركيّة “يونايتد آيرلاينز”، والتي تدرس في جامعة نورث وسترن، في شيكاغو، مبيّنة أنها طلبت من مضيفة الطائرة، علبة مغلقة، من مشروب الكولا الخالي من السكر (كولا دايت)، إلا أنَّ طلبها قوبل بالرفض، فيما حصل المسافر على المقعد المجاور لها على علبة “بيرة” مغلقة، دون أدنى اعتراض.

وأوضحت صحيفة “الغارديان” البريطانية”، اقتباسًا عن منشور طاهرة أحمد، على صفحتها في موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي، الذي تحوّل إلى مطالبات بمقاطعة الخطوط الجوية المتّحدة”يونايتد آيرلاينز”، أنَّ “طاهرة طلبت من مضيفة الطائرة علبة من مشروب الكولا مغلقة، لأسباب صحيّة، إلا أنَّ المضيفة رفضت ذلك، مبيّنة أنّها لن تعطيها علبة مقفلة، ولذا لن تقدّم لها المشروب الذي طلبته”.

وأشارت طاهرة إلى أنَّ “المضيفة قالت لي إنه غير مصرّح لها أن تعطي العلب للركاب لفتحها، لأنها قد تستخدم كسلاح على الطائرة، في حين قدّمت للراكب المجاور علبة بيرة مغلقة، فتحها هو بنفسه”.

وأضافت “عاملني الركّاب بعنصريّة بحتة، عبر القول، أنتِ مسلمة، وعليك أن لا تتذمري، فأنتم تحوّلون كل شيء إلى أسلحة لقتلنا”، وهو ما اعتبره نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فعلاً لا يغتفر، داعين إلى مقاطعة “يونايتد آيرلاينز”.

في المقابل، أكّد المتحدث باسم “يونايتد آيرلاينز” تشارلز هوبارت، في تصريح لصحيفة “الغارديان”، أنَّ الشركة حاولت التواصل مع السيدة طاهرة أحمد، بغية “الحصول على فهم أفضل، لما حدث أثناء الرحلة”.

وكشفت أحمد، بعد يومين من الواقعة، ومنشورها على موقع “فيسبوك”، في تصريح لـ”شيكاغو صن تايمز”، أنها “تلقت اعتذارًا من إحدى المضيفات نيابة عن نفسها وزميلاتها، والركاب الآخرين، واعترفت أنَّ ما حدث كان تصرفًا غير أخلاقي”.

تعليق واحد

  1. الثبيتي

    سيبقى التصرف غير اﻻخﻻقي دائما مع المسلمين وسيليها اعتذارات توضح انهم ﻻيهضمون الحقوق فﻻداعي لﻻعتذار طالما الحقد في القلوب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط