الحكومة تثني على دور المواطنين الأمنيّ وتعتبر حادث العنود وسيلة لتشويه الإسلام

الحكومة تثني على دور المواطنين الأمنيّ وتعتبر حادث العنود وسيلة لتشويه الإسلام

تم ـ عادل العزيز ـ جدّة: أطلع خادم الحرمين الشريفين ـ أيّده الله ـ مجلس الوزراء، في الجلسة التي انعقدت الإثنين، في جدّة، على فحوى الاتصال الهاتفي الذي تلقاه من أخيه جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية، ومضمون الرسالة التي تسلمها من فخامة الرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية، واستقباله لمعالي وزيرة خارجية جمهورية أندونيسيا ريتنو مرسودي.

واستنكر مجلس الوزراء، الجريمة الإرهابية التي حاولت استهداف المصلين بجامع العنود في مدينة الدمام، وعدها اعتداء آثمًا من فئة ضالة خارجة عن الدين، اتخذت العنف والقتل منهجًا، وسعت إلى الإفساد في الأرض، وزعزعة الأمن والاستقرار وتشويه صورة الإسلام، منوهًا بتمكن الجهات الأمنية من إحباط محاولة تنفيذ الجريمة.

ونوه المجلس بالتعاون الوثيق بين المواطنين ورجال الأمن. وأكّد أنَّ “المواطن هو رجل الأمن الأول”، داعيًا المولى أن يديم على الوطن أمنه واستقراره ورخاءه في ظل قيادته الرشيدة، الحريصة على تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية على كل من يسعى لزعزعة الأمن والاستقرار”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط