مانشيت “الشرق الأوسط” يثير غضب العراقيين.. ضحيّة “الحشد الشعبي” ليس “داعشيًا”

مانشيت “الشرق الأوسط” يثير غضب العراقيين.. ضحيّة “الحشد الشعبي” ليس “داعشيًا”

تم ـ نداء عادل ـ بغداد: أثار عنوان استخدمته صحيفة “الشرق الأوسط”، غضب النشطاء العراقيين، الذين استنكروا وصفها للمواطن “السُنيّ”، الذي أحرقته ميليشيات “الحشد الشعبي” الشيعية، في مدينة الفلوجة، بـ”الداعشي”.

وأكّد النشطاء أنَّ وصف المواطن العراقي، الضحيّة، الذي أضرمت النيران بجسده، وتمَّ تعليقه كما الذبيحة، بـ”الداعشي” يتنافى مع الأخلاق المهنيّة لصحيفة تعتبر من الصحف الكبرى، رافضين هذا الوصف، على مواطن كان قبل أيام قليلة يحارب ضد التنظيم الإرهابي.

واعتبر النشطاء، تبني صحيفة “الشرق الأوسط” لرواية “الحشد الشعبي”، أمرًا مرفوضًا، لاسيّما أنَّ قادتهم أنكروا قيام الأفراد بإحراق المواطن العراقي، ووصفوه بـ”الداعشي”، لافتين إلى أنَّ “الحشد الشعبي”، ليس سوى ميليشيا نظّمتها وتدعمها إيران، لتنفيذ الإبادة الجماعيّة، بحق العراقيين “السنّة”.

تعليق واحد

  1. بدهان الخير

    لعنةالله عليكم يازبالين ايران سودتوا وجيهنا امام العالم احرقكم الله كما احرقتوه لايعذب بالنارالارب النار اذاقكم الله ويلها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط