بالفيديو.. معتقل يكشف الوجه الدمويّ للخميني.. أصدر فتوى بقتل 30 ألف سجين

بالفيديو.. معتقل يكشف الوجه الدمويّ للخميني.. أصدر فتوى بقتل 30 ألف سجين

تم ـ رقية الأحمد ـ متابعات: كشف المعتقل السابق في السجون الإيرانية، الصحافي بهزاد نظيري، عن محاولات الخميني، خداع الرأي العام ونفي وجود تعذيب في السجون، موضحًا أنَّ قائد الانقلاب على الشاه وجه دعوة لمجموعة من الصحافيين عام 1982، لزيارة السجون في إيران، ومقابلة بعض السجناء في سجن “آفين”.

وبيّن نظيري، في لقاء إعلامي، أنّه بالفعل جاءت مجموعة من الصحافيين التابعين لتلفزيون “تي اف دبليو”، ووكالة “اي اف بي”، لزيارة سجن “آفين”، والتقوا مجموعة من السجناء. وكان رئيس السجن وقتها لاجوردي، المعروف بقساوته وإجرامه بحق السجناء، وقد أطلق عليه بعدها لقب “جزار آفين”.

وأشار إلى أنّه “حاول لاجوردي إقناع الصحافيين بأنه لا يوجد أيّة عمليات تعذيب بالسجن، وإنما يؤتى ببعض الشباب لذلك المكان (سجن آفين) لإرشادهم ونصحهم، ومن ثم يتم إطلاق سراحهم”.

وعرض نظيري صورًا لحوالي 20 ألفًا من الموظفين المدنيين التابعين لأطياف مختلفة من المجتمع الإيراني، والذين قام النظام الإيراني بإعدامهم في ذلك الوقت، ومن ضمنهم أخته كيتي نظيري.

واستعرض صورًا للمقابر الجماعية، التي دفن فيها أكثر من 120 ألف معدوم سياسي في الثمانينات، بينهم أصدقاء لنظيري، وكذلك ألقى الضوء على فتوى الخميني لقتل 30 ألف سجين، إذ وصف الخميني “مجاهدي خلق” بأنهم “أعداء الله” ويجب قتلهم جميعًا.

 

تعليق واحد

  1. حسن الغزواني

    هذا ولد الشيطان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط