الأوقاف تجدّد تعميم إقفال السمّاعات الخارجيّة للمساجد وفق فتوى المفتي الراحل ابن باز

الأوقاف تجدّد تعميم إقفال السمّاعات الخارجيّة للمساجد وفق فتوى المفتي الراحل ابن باز

تم ـ مريم الجبر ـ الرياض: أكّدت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والأوقاف ضرورة التزام أئمة المساجد والجوامع، بإقفال السماعات الخارجية للمساجد، في أوقات الصلوات، واقتصارها على السماعات الداخلية وقت الصلاة، ما عدا الأذان والإقامة والخطب والمواعظ في الجمعة والعيدين والاستسقاء وغيرها.

وعمّمت الوزارة، إعلانًا سابقًا، أرسلته الخميس لمراقبي المساجد، وجاء فيه أنه، “بناء على المحادثات التي دارت بين مدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة والمكاتبات التي دارت بين أمير منطقة مكة المكرمة وسماحة المفتي- رحمة الله عليه- الشيخ بن باز، في شأن الشكوى من ارتفاع أصوات المكبرات في المساجد، وتشويش بعضها على بعض؛ فقد رأت اللجنة الدائمة للإفتاء اقتصار السماعات الخارجية على الأذان والإقامة والخطب في صلاة الجمعة والعيدين والاستسقاء وغيرها”.

وأضافت “عليه، فقد عمد مدير عام الأوقاف والمساجد والدعوة والإرشاد بمحافظة جدة إلى عدم تشغيل السماعات الخارجية أوقات الصلاة فقط، واقتصارها على ما أشارت إليه اللجنة الدائمة للإفتاء أعلاه، ومنع تركيب أجهزة الصدى، وتحديد أربعة مكبرات للصوت توضع خارج المسجد ودرجة الصوت على المتوسط، ومنع تركيب أجهزة قاطع الإرسال والذبذبات”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط