الحبس أو الغرامة لمرتكبي ممارسة الصيد أو النزهة في المياه المحظورة

الحبس أو الغرامة لمرتكبي ممارسة الصيد أو النزهة في المياه المحظورة

تم – أحمد العامري : أكّدت قيادة حرس الحدود، عدم تهاونها في تطبيق نظام أمن الحدود ولائحة الأمن والسلامة، بمعاقبة مرتكب ممارسة الصيد أو النزهة أو الغوص أو السباحة في الأماكن الممنوعة والمياه المحظورة، بالحبس مدة لا تقل عن أسبوع ولا تزيد عن ثلاثة أشهر، أوغرامة مالية لا تقل عن 500 ريال ولا تزيد عن 10 آلاف ريال.

وأوضح المتحدث الإعلامي باسم حرس حدود المنطقة الشرقية النقيب عمر الأكلبي، أنَّ معظم المتنزهين في شاطئ نصف القمر من خارج المنطقة الشرقية، وهو الشاطئ المتسيد في استقبال المرتادين والمتنزهين، والذي تبلغ حوالي 70 في المائة، من مجمل المتنزهين في المنطقة لما له من مميزات جاذبة.

وأشار الأكلبي، إلى أنَّ الشاطئ يتكون من خمسة شواطئ، هي اللؤلو والمرجان والمحار والأمواج والصدف، وأن شاطئ اللؤلو هو فقط المسموح فيه السباحة.

وبيّن أنَّ جميع الغرقى يكونون من فئة الأطفال الصغار في أماكن غير مسموح بها السباحة، وبنسبة 65 في المائة منهم أجانب.

ونوَّه بأنَّ قيادة ودوريات حرس الحدود في المنطقة الشرقية تبذل قصارى جهدها في الاجازات المدرسية والتي يكثر فيها المتنزهون على السواحل البحرية، لمنع حدوث حالات من الغرق أو الوفيات.

وذكر، أنَّ حرس الحدود في محافظة الخبر يقوم بمهام كثيرة من مراقبة خط الشريط الساحلي وحماية المنشآت الحيوية مرورًا بمتابعة فرض وتصاريح الصيادين والمتنزهين الى عمليات البحث والإنقاذ، فضلًا عن توعية مرتادي الشواطئ وتوجيه الراغبين منهم بالسباحة الى المواقع المخصصة لذلك ومنع السباحة في المواقع الخطرة.

وأعلن أنَّ عدد حالات الإنقاذ أثناء الأشهر الماضية من العام الجاري وصلت 21 حالة.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط