فيما الأبرياء يشرّدون.. الحكومة العراقية متردّدة في تسليح أبناء عشائر الأنبار للقتال ضد “داعش”

فيما الأبرياء يشرّدون.. الحكومة العراقية متردّدة في تسليح أبناء عشائر الأنبار للقتال ضد “داعش”

 

تم ـ نداء عادل ـ بغداد: أعلن رئيس مجلس محافظة الأنبار، أنَّ هناك عشرة آلاف مقاتل من أبناء العشائر ينتظرون تجهيزهم بالأسلحة المناسبة لقتال “داعش”، ملوّحًا بالانشقاق والنأي بالنفس عن محاربة التنظيم الإرهابي، إذا لم تسلّم حكومة حيدر العبادي السلاح لأبناء العشائر.

وأبرز أنّه “تلقى 5 آلاف من أبناء عشائر الأنبار في العراق تدريبهم العسكري، وأصبحوا جاهزين للمشاركة في معركة تحرير الرمادي، إلا أنهم لم يتسلموا أيّة أسلحة تخولُهم الانضمام للمعركة ضد (داعش)”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط