مجلس علماء باكستان يتبنى رؤية علماء السعودية في محاربة الغلو والاستخفاف بالدماء

مجلس علماء باكستان يتبنى رؤية علماء السعودية في محاربة الغلو والاستخفاف بالدماء

 

تم ـ عبدالرحيم البلوشي ـ إسلام آباد : ثمّن مجلس علماء باكستان، البيان الصادر عن علماء المملكة العربية السعودية، في شأن الأحداث الأخيرة  التي وقعت في المملكة، والتنظيمات الإرهابية التي تحاول زعزعة الأمن في العالم الإسلامي، عبر التغرير بالشباب تحت قناع الإسلام.

وأبرز رئيس مجلس علماء باكستان، الشيخ طاهر محمود الأشرفي، في بيان صادر عن المجلس، في مدينة لاهور، أنَّ “المجلس يقدر البيان الذي وقّع عليه عدد كبير من العلماء والدعاة في المملكة العربية السعودية، والذي يدعو الأمة الإسلامية إلى الاعتدال في التصرفات والأفكار، وعدم الوقوع في الغلو، استدلالاً بما جاء في كتاب الله المحكم، وتأسيًا بأقوال وأفعال الرسول صلى الله عليه وسلم”.

وبيّن أنَّ “مجلس علماء باكستان يناشد الشعبين السعودي والباكستاني والأمة الإسلامية، باتخاذ الاعتدال منهجًا للحياة، كونه الطريق الوحيد الذي يؤدي إلى المحبة والانسجام في العالم، والاحتراز من التطرف وعدم الانجرار إلى ما يعود بنتائج سلبية على الأفراد والمجتمع”.

وأشار إلى أنَّ “مجلس علماء باكستان قام بنشر البيان الصادر من جانب العلماء والدعاء في المملكة في باكستان، بعد ترجمته إلى اللغة الأوردية، لكي يستفيد منه العلماء وعامة الشعب الباكستاني، في الوقاية من الأفكار المتطرفة التي تسوقها بعض العناصر بقناع الإسلام”.

وأكّد وقوف علماء وشعب باكستان مع المملكة العربية السعودية، في الدفاع عن أمن بلاد الحرمين الشريفين، وتأييد قرارات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ، في الدفاع عن الشرعية باليمن، والتصدي لأيّة مؤامرة تستهدف أمن بلاد الحرمين الشريفين، أو تفريق الأمة على أساس طائفي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط