السعودية تستنكر محاولات زعزعة أمن البحرين والتطهير العرقي ضد مسلمي الروهينغا

السعودية تستنكر محاولات زعزعة أمن البحرين والتطهير العرقي ضد مسلمي الروهينغا

تم ـ عادل العزيز ـ جدة: أبدت المملكة العربية السعودية استنكارها للمحاولات الهادفة إلى زعزعة أمن واستقرار مملكة البحرين الشقيقة، منوهًا بتمكن أجهزة الأمن البحرينية من إحباط مخطط إرهابي له ارتباط بأطراف إرهابية خارجية، كان يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، مشدداً على أهمية تضافر الجهود للقضاء على الإرهاب بصوره كافة.

وأعرب مجلس الوزراء عن استنكار المملكة لاستمرار سياسة التمييز العنصري والتطهير العرقي ضد مسلمي الروهينغا في ميانمار، مجددًا مواقف المملكة الداعية إلى ضرورة التصدي لتلك السياسة، في إطار قرارات منظمة التعاون الإسلامي، والأمم المتحدة ومبادئ حقوق الإنسان العالمية.

وأثنى مجلس الوزراء، في جلسته الإثنين، بقصر السلام في جدة، على ما تضمنته كلمة خادم الحرمين الشريفين لدى استقباله كبار المسؤولين والمهتمين بمكافحة الفساد في القطاعين العام والخاص، من إجماع في المملكة على مكافحة الفساد انطلاقًا من تعاليم الكتاب والسنة، وأن أكبر محارب للفساد هو تطبيق الشريعة الإسلامية، وما اشتملت عليه الكلمة من إيضاح لما تنعم به المملكة ولله الحمد من أمن واستقرار وتآلف واجتماع على كتاب الله وسنة نبيه، ومن توجيهات للجميع بالإبلاغ عن أي شيء يضر بالمواطن والوطن.

ورفع مجلس الوزراء الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين على صدور توجيهه – حفظه الله – بمعاملة المواطنين الذين ضحوا بأرواحهم بشأن إحباط محاولة تنفيذ الجريمة الإرهابية التي استهدفت المصلين داخل مسجد الحسين رضي الله عنه بحي العنود بالدمام معاملة شهداء الواجب ومنحهم نوط الشجاعة، مؤكداً أن ما أظهره المجتمع السعودي بكافة فئاته وتوحد صفه تجاه الإرهاب خير رد على أدوات الفتنة ومن يقف وراءها.

ونوّه بالتقدم الملموس الذي تحرزه التحقيقات في هذه الحوادث الإرهابية، الذي أسفر عن توقيف العديد من الأطراف ذات العلاقة، والحصول على معلومات مهمة عن أطراف لها ارتباطات متفاوتة بتلك العناصر والأحداث الإجرامية المؤسفة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط