بالفيديو.. العريفي: أي فجور وصلنا إليه حتى يحمي الجنود بيوت الله

بالفيديو.. العريفي: أي فجور وصلنا إليه حتى يحمي الجنود بيوت الله

تم ـ مريم الجبر ـ يوتيوب: أعرب الشيخ محمد العريفي، عن ألمه من تحمّل الجنود مسؤولية تأمين المساجد، مبرزًا أنَّ بيوت الله، تعتبر الملاذ الآن لكل خائف، فكيف تحوّلت إلى هدف للتطرّف والإرهاب.

وتساءل العريفي، في إحدى خطبه المصوّرة، هل وصلنا إلى مرحلة أنَّ بيوت الله التي وجدت ليأمن الخائف فيها، التي تعمر بالقرآن والذكر، بتنا مضطرين لوقوف الجنود بأسلحتهم وعتادهم، بغية حمايتنا، فأي “فجور” وصل إليه شبابنا.

وأضاف “يكيد الفجرة والكفرة لشبابنا، حتى يفسدوا عقولهم، يجعلونهم يكفرون المُصلين في المسجد، حتى تجبر الدولة على حمايتهم بالسلاح”، مبرزًا أنَّ “ما يحدث اليوم لم تشهده معابد البوذيين، والكنائس في العالم”.

وأبدى العريفي فخره بوقوف الجنود لحماية بيوت الله، سائلاً المولى أن يحفظهم من كل مكروه، ويعيدهم إلى أهلهم سالمين، لاسيّما أنّهم مقبلين غير مدبرين على مهمّهم، حتى وإن كان الثمن حياتهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط