طبيبة بجدّة تعرّض حياة جنين ووالدته للخطر

طبيبة بجدّة تعرّض حياة جنين ووالدته للخطر

 

تم ـ رقية الأحمد ـ جدّة: داهمت آلام المخاض، مساء الثلاثاء، مواطنة في جدّة، فهرع زوجها بها إلى مستشفى جامعة الملك عبدالعزيز، إلا أنَّ الطبيبة رفضت دخولها، بدعوى عدم وجود سرير شاغر، ما عرّض حياة الأم والجنين للخطر، إذ ولد داخل سيّارة والده، في الطريق إلى مستشفى آخر.

وأوضح والد الجنين، في تصريح صحافي، أنَّ “الطبيبة في مستشفى جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، بعد الكشف المبدئي، رفضت إدخال زوجتي، بحجة عدم وجود سرير شاغر، ولم تشفع لديها صرخات زوجتي، وظهور علامات اقتراب الوضع”.

وأضاف “اضطررت إلى أخذها على وجه السرعة والانطلاق إلى مستشفى المساعدية وسط جدة، وقبل الوصول فوجئت بصرخات الطفل وقد خرج من رحم أمه، وكاد يسقط على أرضية السيارة، لولا أن لحقت به وقطعت الحبل السري”.

وأردف “ساعدني وجود شقيقتي معي، التي تولّت الطفل بعد فقدان زوجتي للوعي، وبشق الأنفس وصلت للمستشفى، حيث استقبلنا فريق طبي متكامل وأنقذنا الطفل من موت محقق”.

وأبرز أنّه “رفعت شكوى عاجلة لمستشار خادم الحرمين أمير منطقة مكة الأمير خالد الفيصل، بغية التحقيق في هذه التصرفات الخرقاء، التي لا تمت للإنسانية بصلة، فما تعرضت له قد يتعرض له غيري، إن لم يجد المتسبب عقابًا رادعًا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط