الأحيدب: كيف مرَّ جهاز “ألفا ستيم” على منافذ الجمارك

الأحيدب: كيف مرَّ جهاز “ألفا ستيم” على منافذ الجمارك

تم ـ مريم الجبر ـ متابعات: أعرب الكاتب الصحافي محمد بن سليمان الأحيدب، عن استغرابه، من الطريقة التي دخل بها الجهاز الطبي المسمى “ألفا ستيم”، الذي أثار ضجةً أخيرًا، كونه لا يُساهم في علاج الحالات النفسية كما ادّعى مُروِّجوه.

وأبرز الكاتب الأحيدب، في مقال له، أنَّ الغِشَّ في “تجارة الطب النفسي”، اتخذ منحًى خطيرًا، عبر الترويج لجهاز “ألفا ستيم”، والإيهام بأنه يعالج عن طريق آليَّة معينة، لم يتم إقرارها عبر الطرق العلمية الموثوقة والقنوات النظامية، معتبرًا ذلك “تدليسًا خطيرًا، واستغلالاً لبحث المريض النفسي وأهله عن خيط يتشبثُ به للخلاص من معاناته”.

وتساءل الأحيدب “كيف مرَّ الجهاز على منافذ الجمارك؟! فإن كان مرخصًا فتلك مصيبة، وإن مر من المنافذ الجمركية دون ترخيص فالمصيبة أعظم!”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط