ذهب ليعزيّ في خاله فعاد جثّة هامدة

ذهب ليعزيّ في خاله فعاد جثّة هامدة

 

تم ـ رقية الأحمد ـ الطائف: أودى حادث مروريّ مروّع، على طريق تربة ـ الطائف، بحياة مقيم سوداني، في مطلع العقد الثاني، أثناء توجّهه لتقديم واجب العزاء في خاله، الذي توفي إثر نوبة قلبية.

وأوضحت مصادر مطّلعة، أنَّ المقيم السوداني، في منتصف الطريق بين الطائف وتربة، انفجر إطار مركبته، ما أسفر عن انقلابها، ووفاته على الفور.

وأبرز أحد أقارب الشاب، في تصريح صحافي، أنَّ “والدته، التي فقدت شقيقها وابنها خلال 12 ساعة، طلبت بنقل العزاء من تربة إلى الطائف، بسبب هول الصدمة التي تعرضت لها”.

3 تعليقات

  1. سوزان اكبر

    انا لله ووان ال

    ا

    انا لله وان ا اليه راجعون الله يجبرها في مصيبتها

  2. اولا العزاء لايعتبر واجب ومن الخطأ ان نقول (واجب العزاء ) ولا داعي للسفر والعناء والمشقة والتعرض لمخاطر السفر من اجل التعزية .. يعني الي في البد وقريب من منزل المتوفى ممكن يقوم بالعزاء اما البعيد فيكفية التعزية بالهاتف

  3. ام عبدالله

    الله يفغر للهم ويرحمهم ويعوضها باللصبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط