مدرسة ابتدائية بريطانيّة تحظر صيام الأطفال في رمضان والمسلمون غاضبون

مدرسة ابتدائية بريطانيّة تحظر صيام الأطفال في رمضان والمسلمون غاضبون

تم ـ نداء عادل ـ ترجمة: أثار خطاب مدرسة “باركلي” الابتدائية، في مقاطعة “ليتون”، شرق العاصمة البريطانية لندن، غضب أولياء أمور الطلاب المسلمين، إذ أخطرتهم فيها بقرارها منع التلاميذ المسلمين لدى الفروع التابعة لها من صيام شهر رمضان.

وأبرزت إدارة المدرسة الابتدائية، في الخطاب، أنَّ “قرارها يأتي من باب إيمانها، الذي يتماشى مع القيّم الإسلامية، بأنَّ صحّة الطفل وتعليمه، مقدّسة”، مشيرة إلى أنَّ “الشريعة الإسلامية لا تفرض على الأطفال الصيام، ونتيجة لذلك قررت المدرسة الابتدائية حظر الصيام داخل مدارسها”.

وأشارت إلى أنَّ “عددًا من الأطفال الدارسين لدى المؤسسة، أصيبوا بأمراض، أو تعرضوا لحالات إغماء، وآخرين كانوا عاجزين عن مسايرة المنهج التعليمي بشكل كامل أثناء صيامهم”.

ولاقى قرار المدرسة، انتقادات شديدة من طرف المجتمع الإسلامي في بريطانيا، وفق صحيفة “الديلي ميل”، إذ أكّدوا أنّه “ليس من شأن المدارس التدخل في هذا الأمر”.

وبيّن المتحدث باسم رابطة مسلمي بريطانيا، في تصريح لـ”الديلي ميل”، أنَّ “الإسلام أقرَّ ما يكفي من القواعد الصارمة التي تسمح لمن لا يقدر على الصيام بالإفطار، دون الحاجة إلى تدخل من المدرسة”.

وأضاف “قرار المنع من الصيام، يجب أن يُقرُّه الآباء والأمهات مع أطفالهم، للوصول معًا إلى قرار جامع بشأن صيام أبنائهم من عدمه”.

 

 

 

 

تعليق الصورة:

رسالة المدرسة الابتدائيّة لأولياء أمور الطلاب المسلمين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط