بموافقة الملك سلمان.. ياسر الدوسري ومحمد أيوب وخالد المهنا أئمة للحرمين في رمضان

بموافقة الملك سلمان.. ياسر الدوسري ومحمد أيوب وخالد المهنا أئمة للحرمين في رمضان

تم ـ عبدالله اليوسف: أعلن معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن العزيز السديس، عن صدور موافقة مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ، على مشاركة وتعاون عدد من أصحاب الفضيلة المشايخ لإمامة المصلين لصلاتي التراويح والتهجد بالمسجد الحرام والمسجد النبوي لشهر رمضان المبارك لهذا العام 1436هـ.

وأوضح فضيلته، أنَّ المشايخ هم الأستاذ المساعد بجامعة الملك سعود في المسجد الحرام، فضيلة الشيخ الدكتور ياسر بن راشد الدوسري، وعضو هيئة التدريس بالجامعة الإسلامية سابقاً فضيلة الشيخ الدكتور محمد بن أيوب بن محمد يوسف، والأستاذ بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فضيلة الشيخ الدكتور خالد بن سليمان المهنا، في المسجد النبوي.

ورفع معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، عاطر الشكر والثناء ووافر الدعاء لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ أيده الله ــ على موافقته الكريمة وعنايته الجليلة ورعايته الفائقة للحرمين الشريفين وشؤونهما.

 

وأبرز أنَّ “التوجيه يعدُّ حلقة وضاءة ضمن سلسلة دعمه ـ رعاه الله ـ وعنايته الكبرى، لكل ما من شأنه تقديم أفضل الخدمات وأرقاها لقاصدي الحرمين الشريفين”، سائلاً الله تعالى أن يكتب لمقامه الكريم الأجر والثواب وأن يجعل ما يقدمه في موازين أعماله الصالحة، وأن يحفظ على هذه البلاد عقيدتها وقيادتها وأمنها وأمانها واستقرارها ورخائها، وأن يعيد على مقامه الكريم وعلى هذه البلاد والأمة الإسلاميّة عامة مواسم الخير والبركة وهي ترفل في ثياب العزة والنصر والتمكين.

3 تعليقات

  1. عبدالعزيز علي عبدالله الشهري

    جزاكم الله خيرا على هذه الخدمه للحرمين الشريفيين ونسأل الله تعالى أن يجعلها في ميزان حسناتك وجزاك الله خيرا وشكرالك

  2. أبو البدر

    والله اسعدنا هذا الخبر أسأل الله أن يحفظ سلمان الحزم وان يجزيه عنا وعن المسلمين خير الجزاء

  3. غير معروف

    االله ينصر دينه ويهديه لما يحب ويرضى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط