حكم التهنئة بدخول شهر #رمضان

حكم التهنئة بدخول شهر #رمضان

 

تم ـ نداء عادل ـ متابعات لشهر الفضيل: اتّفق العلماء، في شأن التهنئة بدخول شهر #رمضان، سواء كان هذا بالمصافحة أو العناق أو تبادل الزيارات بين الأهالي، أنّه لابأس بها.

وأوضح علماء الفقه الإسلامي، أنَّ “التهنئة بدخول شهر رمضان لا بأس بها؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبشر أصحابه بمجيء الشهر الفضيل، ويحثهم على الاجتهاد فيه، بالأعمال الصالحة”، مستشهدين بقوله تعالى “قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ” (يونس‏:‏58‏).

وبيّنوا أنَّ “التهنئة بهذا الشهر والفرح بمجيئه يدلان على الرغبة في الخير، وقد كان السلف رضوان الله تعالى عليهم يبشر بعضهم بعضًا بشهر رمضان؛ اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم؛ الذي كان يبشر أصحابه (قد جاءكم شهر رمضان، شهر مبارك، افترض الله عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب الجنة، وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتغل فيه الشياطين، فيه ليلة خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم)”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط