على خطى خير البريّة.. سنن الصيام المُسندة بالأحاديث النبويّة

على خطى خير البريّة.. سنن الصيام المُسندة بالأحاديث النبويّة

 

تم ـ مريم الجبر ـ متابعات الشهر الفضيل: كان لنبيّنا (صلى الله عليه وسلم) سنن في الصيام، نذكرها لإحياء ما نُسيّمنها والاقتداء بهدي خير البريّة.

ومن سنن الصيام “السحور”، إذ روي عن أنس ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “تسحروا؛ فإن في السحور بركة” (متفق عليه: 1923 – 2549).

وتعجيل الفطر، وذلك إذا تحقق غروب الشمس: عن سهل بن سعد ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر” (متفق عليه: 1957 – 2554).

وقيام رمضان: عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال “من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدم من ذنبه” (متفق عليه: 37-1779).

والاعتكاف في رمضان، لاسيما في العشر الأواخر منه، عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ قال “كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يعتكف العشر الآواخر من رمضان”، رواه البخاري: 2025.

وصوم ستة أيام من شوال: عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه، أنَّ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال “من صام رمضان، ثم أتبعه ستًا من شوال، كان كصيام  الدهر” (رواه مسلم: 2758).

وصوم ثلاثة أيام من كل شهر، عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال “أوصاني خليلي بثلاث، لا أدعهن حتى أموت: صوم ثلاثة أيام من كل شهر، وصلاة الضحى، ونوم على وتر” (متفق عليه: 1178-1672).

وصوم يوم عرفة، عن أبي قتادة رضي الله عنه، أنَّ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال “صيام يوم عرفة، أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله، والسنة التي بعده” (رواه مسلم: 3746).

وصوم يوم عاشوراء، عن أبي قتادة ـ رضي الله عنه ـ قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “صيام يوم عاشوراء، أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله” (رواه مسلم: 3746).

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط