الثاني من #رمضان.. سقوط الأمويين وفتح المغرب الاوسط

الثاني من #رمضان.. سقوط الأمويين وفتح المغرب الاوسط

تم ـ مريم الجبر ـ متابعات الشهر الفضيل: شهد الثاني من شهر #رمضان المبارك، أحداثًا تاريخية عدة، من بينها فتح المغرب الأوسط، عام 82هـ، ومعركة بلاط الشهداء عام 114 هـ.، وسقوط الدولة الأموية وقيام العباسية، عام 132هـ.

وكانت الجيوش الإسلامية في شمال أفريقيا، في فتح المغرب الأوسط، تواجه الروم من جهةٍ والبربر من جهةٍ أخرى، وكانت زعيمة البربر تُسمَّى الكاهنة وقد استطاعت أن تجمع شملهم وتحارب المسلمين لأعوام طويلة، ولم يستطع القائد المسلم زهير بن قيس أن ينتصر عليها، حتى جاء الحسان بن النعمان الذي صمم على فتح جميع بلاد المغرب، إذ انطلق متوجهًا إلى أواسطِ المغرب والتقى بجيوش الكاهنة وانتصر عليها في عام 82 هـ.

واندلعت معركة “بلاط الشهداء”، في 2 #رمضان 114 هـ. بين المسلمين بقيادة عبد الرحمن الغافقي، والفرنجة بقيادة شارل مارتل. وجرت أحداث هذه المعركة في فرنسا، في المنطقة الواقعة بين مدينتي تور وبواتييه. من أواخر شعبان حتى أوائل شهر رمضان، ولم تنتهِ المعركة بانتصارِ أحد الفريقين، لكنَّ المسلمين انسحبوا بالليل وتركوا ساحة القتال.

وشهد التاريخ سقوط الدولة الأموية، وقيام العباسية، في الثاني من شهر #رمضان عام 132هـ، بعدما استولى عبدالله أبو العباس على دمشق، وبذلك سقطت الدولة الأموية وقامت الدولة العباسية.

 

ومن مشاهير العلماء الذين ولدوا في الثاني من #رمضان المؤرخ والفيلسوف ابن خلدون، عام 732هـ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط