الثالث من #رمضان في التاريخ.. وفاة فاطمة الزهراء وحادثة التحكيم

الثالث من #رمضان في التاريخ.. وفاة فاطمة الزهراء وحادثة التحكيم

تم ـ مريم الجبر ـ متابعات:

الشهر الفضيل: شهد الثالث من #رمضان، على مدار التاريخ، أحداثًا عدّة، بدأت بوفاة بنت رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، سيّدتنا فاطمة الزهراء، زوج أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، وأم سبطي الرسول الحسن والحسين رضي الله عنهم.

وعرف التاريخ ذاته، وفاة مروان بن الحكم، مؤسس الدولة الأموية الثانية، صاحب عدد من الإنجازات الحضارية، مثل ضبط المكاييل، والأوزان، وتُوفي بدمشق عام 65هـ.
وفي الثالث من شهر #رمضان عام 37هـ،عُقِدَ التحكيم بين الإمام علي بن أبي طالب، ومعاوية بن أبي سفيان، رضي الله عنهما، والذي حدث بعد موقعة الجمل، بين جند علي من ناحية، وبني أمية وعائشة وطلحة والزبير من ناحية أخرى، في شهر شعبان عام 36هـ، وبعد موقعة صفين في محرم عام 37هـ، بين جند علي ومعاوية، وقد اقترن بالتحكيم ظهور الخوارج، واستيلاء معاوية على مصر، رضي الله عن الصحابة أجمعين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط