وقف أطباء المملكة عاجزين عن علاجه… العمى والفشل الكلوي يحولان عشرينيًا لعاجز

وقف أطباء المملكة عاجزين عن علاجه… العمى والفشل الكلوي يحولان عشرينيًا لعاجز
Measuring Blood Pressure XXL

تم – أحمد العامري : عانى المواطن عبدالله الأمرّين، طوال 16 عامًا،  بسبب إصابته بالسكري منذ طفولته، قبل أن يصاب في ريعان شبابه بمرض ارتفاع ضغط الدم، ليتعرض لاحقًا لانفصال في الشبكية ويفقد بصره كليًا، قبل أن يعلن الأطباء إصابته بفشل كلوي مزمن، ليقف الأطباء في مستشفيات عدة داخل المملكة عاجزين عن علاجه.

 وقال والد عبدالله، عبدالمحسن الراضي “نعيش حاليًا حياة لا يعلم بها إلا الله سبحانه، بعد تردي الحالة الصحية لابني عبدالله (20 عامًا)، فلم يجد منذ إصابته بالمرض قبل نحو 16 عامًا يوم راحة”.

 وتابع “عبدالله الآن يذوب أمامنا كالشمعة، ونحن غير قادرين على فعل شيء.. ابني عبدالله سليمًا حتى بلغ الرابعة من عمره، أصيب حينها  بالسكري، ثم ساءت حالته الصحية بشكل كبير، وأصيب بمرض ارتفاع ضغط الدم، ومن ثم أصيب بالعمى الكلي بسبب انفصال شبكي في عينيه”.

 وأردف “أجرينا له عمليات عدة في مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون في الرياض لكن من دون نتيجة تذكر، وبعد ستة أشهر من إصابته بالعمى أبلغنا الأطباء بأن السموم دهمت جسده، فقرروا له الغسيل بعد إصابته بفشل كلوي مزمن، وهو ما دفع الأطباء إلى إجراء غسيل الكلى له منذ ستة أشهر، ولثلاث مرات في الأسبوع الواحد”.

 وبيّن “توجهت إلى مستشفيات حكومية عدة في الرياض من دون جدوى، كما توجهت إلى طلب العلاج في الخارج على حساب الدولة، إلا أن هذا الطلب لم تتم الموافقة عليه حتى الآن”.

 

ونوَّه “كان العلاج خارج المملكة خيارنا الوحيد، بعد أن استعصى على الأطباء في المستشفيات المحلية الوصول إلى علاج يوقف آلامه المتزايدة، ومع بدء عمليات الغسيل وتركيب أنبوب في مثانة عبدالله، تنطلق معاناته مع الآلام، ونحن نقف حوله مكتوفي الأيدي نرمقه بعين الحسرة، فهو لم يعش فترة طفولته كبقية أقرانه بسبب مرض السكري، وها هو الآن يعاني في شبابه من ثلاثة أمراض إضافة إلى السكري (ارتفاع ضغط الدم، فقد البصر، والفشل الكلوي المزمن)”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط