“الشؤون الإسلاميّة” بعسير تُحذِّر من استغلال المنابر في التكفير

“الشؤون الإسلاميّة” بعسير تُحذِّر من استغلال المنابر في التكفير
تم ـ أبها :
وجّه فرع وزارة الشؤون الإسلامية بعسير، تحذيرًا من استغلال المنابر في التكفير والطائفية، مؤكدًا أنه “لا يجوز تكفير المعين، وأن مردّه إلى الله ورسوله، والتسرع فيه يترتب عليه أمور خطيرة، من استحلال الدم والمال ومنع التوارث وفسخ النكاح، وغيرها”.
وأوضح المدير العام للفرع، الدكتور حجر العماري،أن للتكفير شروطًا، أولها أن يكون القول أو الفعل أو الترك كفر بمقتضى الكتاب والسنة، وثانيها ثبوت قيامه بالمكلف، وثالثها بلوغ الحجة، ورابعها انتفاء موانع التكفير في حقه كالإكراه والإغلاق، محذرًا من استغلال المنابر في التكفير والتحريض على الفتن والنعرات الطائفية.
وقال العماري، إن “منابرنا ليست للجهلاء ولا لأشباه الدعاة، ووزارتنا ترصد كل مخالفة في حينها، وتحاسب المقصر أياً كان”.

تعليق واحد

  1. وفق الله الجميع لمافيه هدى وصلاااااح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط