حنثا بالقسم العسكريّ.. “الجزائيّة المتخصصة” تقضي بسجن ضابطين

حنثا بالقسم العسكريّ.. “الجزائيّة المتخصصة” تقضي بسجن ضابطين
تم ـ الرياض :
حكمت “المحكمة الجزائية المتخصصة” بالسجن على 8 أشخاص مُدانين في قضايا إرهابية، بينهم ضابطان في قطاعين عسكريين ومقيم، بمدد تتراوح بين سنة و١٧ عامًا.
وقررت المحكمة مصادرة الأسلحة والذخائر والأجهزة الحاسوبية وملحقاتها المضبوطة مع المدانين المدَّعى عليهم.
وثبت للمحكمة، إدانة المدعى عليه الأول بالافتيات على ولي الأمر والخروج عن طاعته باجتماعه بمجموعة ذات توجهات منحرفة وتأثره بهم مما أدى إلى اعتناقه للمنهج التكفيريّ وتأييده لتنظيم “القاعدة” ورموزه وأعماله الداخلية والخارجية، ومن ذلك فرحه بالعملية الإرهابية التي استهدفت الأمير محمد بن نايف ـ حفظه الله ـ ودخوله مع بعضهم لمصفاة ينبع تنفيذاً لمخططاتهم الإرهابية، حسب ما فهم منهم وإدلائه بمعلومات عن المستأمنين داخل المملكة للمدعى عليه الثالث، بقصد استهدافهم من قبل الفئة الضالة، ودفاعه عن رموز وأفراد الفكر المنحرف ووصفهم بالمجاهدين وسبه لولاة أمر هذه البلاد وعلمائها ومعارضته سياسة الدولة في الدفاع عن حدودها وتستره على ذلك كله وحيازته مستندات ومواد حاسوبية تؤيد منهجه مما يعد خيانة للأمانة وحنثاً في القسم الذي أداه، حين عين ضابطًا بأحد القطاعات العسكرية، وعزرته المحكمة على ما ثبت في حقه بالسجن 16 عامًا، اعتبارًا من تاريخ إيقافه على ذمة هذه القضية، منها عامان بموجب المادة السادسة من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، ويُمنع من السفر خارج المملكة مدة مماثلة لسجنه بعد انتهاء فترته، فيما أدانت المدعى عليه الثاني برغبته الخروج إلى مواطن الصراع للقتال فيها، واستخدامه الشبكة المعلوماتية في الدخول للمواقع المشبوهة وتحميله مستندات تكفيرية وأخرى مؤيدة لتنظيم “القاعدة” وأعمالهم الإرهابية ورموزهم ومستندات عن كيفية صانعة المتفجرات وانضمامه لجماعة التبليغ البدعية، مما يُعد نوعًا من الخيانة وحنثًا في القسم الذي أداه، حين عين ضابطًا بأحد القطاعات العسكرية، وعزرته المحكمة على ما ثبت في حقه بالسجن 3 أعوام ونصف العام، اعتبارًا من تاريخ إيقافه على ذمة هذه القضية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط