في #رمضان.. المؤمن كالغيث

في #رمضان.. المؤمن كالغيث

تم ـ رقية الأحمد ـ متابعات الشهر الفضيل: علّم الرسول (صلى الله عليه وسلّم)، المسلمين، في عهده، أنَّ المؤمن كالغيث، يروي الأرض العطشى بالخير.

وفي الأحاديث المسندة والتفاسير المنقوله عنه، كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، أول المسارعين لفعل الخير، والبذل دون حدود، طمعًا في مرضاة المولى عزَّ وجل.

وعن ابن عمر ، قال: لمَّا نزلتْ هذه الآية {مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ}، قال رسولُ الله – صلى الله عليه وسلم – “ربِّ زد أمتي”، فأنزل الله تعالى {مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللهَ قَرْضًا حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً}، فقال “ربِّ زدْ أمَّتي”، فأنزل الله تعالى {إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ} رواه الطبراني.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط