بالفيديو.. استغلّ حاجتهنّ وثقتهنّ بالملك سلمان ليحتال عليهنّ

بالفيديو.. استغلّ حاجتهنّ وثقتهنّ بالملك سلمان ليحتال عليهنّ

تم ـ رقية الأحمد ـ جدّة: زعم موطن محتال، أنّه مندوب من خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ الملك سلمان بن عبدالعزيز، لبحث حالة المحتاجين في أحياء جدة الشعبية، بغية توفير سكن مناسب، لتقع مجموعة من الأرامل والمطلقات والشيوخ المسنين في فخ الاحتيال والنصب.

وكشفت إحدى المتضرّرات، في تصريح صحافي، أنَّ “شخصًا أسمر البشرة، يرتدي زيًا مدونًا عليه (برنامج الملك سلمان للدعم السكني)، زارهم في مقر سكنها الذي تقطن فيه وأطفالها الأربعة، مدّعيًا أنه مندوب الملك سلمان؛ لبحث حالة المطلقات والأرامل والمحتاجين لتوفير سكن مناسب لهم خلال شهر واحد”.

وأشارت إلى أنَّ “المحتال طلب منها صورة من هويتها الوطنية، وبطاقة العائلة، وصك الإعالة، ثم طالبها بالتوقيع على صفحة بيضاء، ضمن دفتر أزرق اللون، مدون عليه عبارة (الدعم السكني)”، مبرزة أنَّ “أسلوب المحتال كان مقنعًا جدًا، وهو ما دفع عددًا من جاراتها المطلقات لتصديقه، والتوقيع، بعد تسليمه صورًا من الإثباتات”.

وأوضحت أنّه “بعد أقل من أسبوعين، تلقينا اتصالاً من رقم جوال مجهول، يفيدنا بوجود دعوى قضائية لدى المحكمة تلزمنا بدفع مبلغ مليون وثلاثمائة ألف ريال”. مبيّنة أنّها “لم تستوعب حديث المتصل، مما اضطرها لإنهاء الاتصال، لتتفاجأ بعد ذلك بتسلمها قرارًا قضائيًا يقضي بدفع المبلغ، أو إيداعها في السجن، وهو ما بدأت جاراتها أيضًا تتعرض له، واللاتي بلغ عددهن 6 سيدات، بينهن عجوز مقعدة تجاوز عمرها السبعين عامًا”.

وناشدت السيّدة، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، بتشكيل لجنة تحقيق، وإنصافهن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط