الداخليّة: نرفض المساس بمقدّساتنا وأولها رسول الله والشريعة

الداخليّة: نرفض المساس بمقدّساتنا وأولها رسول الله والشريعة

 

تم ـ مريم الجبر ـ الرياض: جدّدت وزارة الداخلية، معارضة ‏‫المملكة لمشروع قرار يخص حقوق المثليين، واصفة إياه بالقرار المرفوض جملةً وتفصيلاً، مؤكّدة دعمها لحقوق الإنسان، واحترامها للمواثيق الدولية، بما يتفق مع الشريعة الإسلامية.

وأبرزت الوزارة، عبر حسابها على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، أنَّ “المملكة تستهجن الاستمرار في الاستهزاء بالدين الإسلامي، وبشخص النبي (صلى الله عليه وسلم) تحت شعار حرية الرأي والتعبير وحرية المعتقد”.

وشدّدت على أنَّ “حرية التعبير المسؤولة لا تعني إهانة المعتقدات الدينية، وإثارة نزعة الإسلاموفوبيا”، داعية إلى “عدم تعطيل الجهد الدولي لمكافحة الاٍرهاب، بل المشاركة بالانضمام إلى الجهد الدولي الصادق لمحاربة الإرهاب”.

وبيّنت أنَّ “الإرهاب يخالف جميع تعاليم الديانات السماوية، والمبادئ والأخلاق الإنسانية السامية”، مؤكّدة رفضها للإرهاب بأشكاله وصوره كافة، مهما كانت دوافعه أو الجهات التي تقف وراءه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط