انفصال الوالدين يهدد الأطفال والمراهقين بالأمراض النفسجسدية

انفصال الوالدين يهدد الأطفال والمراهقين بالأمراض النفسجسدية
Unhappy with their arguments

تم – دراسات: توصلت دراسة سويدية حديثة إلى وجود تأثيرات سلبية كبيرة لانفصال الوالدين على الأطفال والمراهقين، تصل إلى حد تعرضهم للإصابة بالأمراض النفسجسدية.

وقالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين، إن الدراسة قامت على تحليل بيانات نحو 150 ألف شاب سويدي تتراوح أعمارهم من 12 إلى 15 عاماً، وبيّنت أن أبناء الوالدين المنفصلين أكثر عرضة من غيرهم، للإصابة بأمراض عضوية ناجمة عن التعرض لمشاكل نفسية، مثل الصداع، وآلام البطن، وصعوبات النوم، ونقص التركيز، وفقدان الشهية، والشعور بالتوتر، والحزن.

وكشفت الدراسة أن دوام العلاقة الطيبة بين الوالدين بعد الانفصال واتفاقهما على ترتيب مواعيد الرؤية، تقلل من تعرض الأبناء للأمراض النفسجسدية، بشكل كبير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط