عشر اتفاقات بين الرياض وباريس تشمل المجال النووي وطائرات عسكريّة

عشر اتفاقات بين الرياض وباريس تشمل المجال النووي وطائرات عسكريّة

تم ـ نداء عادل ـ باريس: أعلن معالي وزير الخارجية، عادل الجبير، في مؤتمر صحافي عقده مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس، في باريس، الأربعاء، عن توقيع 10 اتفاقات تعاون جديدة بين البلدين، تشمل مجال الطاقة النووية والطائرات العسكرية، وغيرها.

وكشف الجبير، أنَّ قضايا التسليح، كانت من بين القضايا التي ناقشها ولي ولي العهد، وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان، أثناء مشاوراته، في باريس، الأربعاء، مؤكّدًا أنَّ “العلاقات السعودية ـ الفرنسية، متينة وتتسم بالشفافية، فضلاً عن العمق التاريخي، وقد تمَّ وضع آلية للتنسيق المشترك بين البلدين”.

وأكّد الجبير، أنَّ السعودية حريصة على الحصول على أفضل التقنيات في العالم، مضيفًا “نتطلع للقاء الرئيس الفرنسي فرانسو هولاند، بعد قليل، لتوقيع الاتفاقات”. وأبرز أنَّ الحل بالنسبة لليمن يجب أن يقوم على المبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمن 2216، موضحًا أنَّ مشاورات جنيف كانت خطوة أولى، وأثبتت عدم جدّية الانقلابيين الحوثيين في التوصّل إلى حلٍّ سلمي، لكن هناك خطوات أخرى، واستقرار اليمن يتم بتطبيق القرارات الدولية. وشدّد وزير الخارجية السعودي، على أنَّ اتفاق المملكة مع فرنسا لتسليح لبنان قائم ولم يجمد.

ومن جانبه، أعلن وزير الشؤون الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، أنَّ بلاده قدمت دراسة لبناء مفاعلين نوويين في المملكة. وأشار إلى أنَّه سيتم بيع طائرات تجارية وأخرى عسكرية فرنسية إلى المملكة، مبرزًا أنَّ بلاده “تريد الذهاب في العلاقة الثنائية مع السعودية إلى أعلى مستوى”. وكشف أنَّ “فرنسا والسعودية ستوقعان اتفاقية 23 طائرة هليكوبتر، بقيمة 500 مليون دولار، وعقودًا بقيمة 12 مليار دولار”.

وأضاف “أجريت مباحثات في الأردن ومصر، في شأن الأزمة السوريّة، وهناك حاجة للتوصل لحل سياسي في سوريا”. كما بيّن أنَّ ” تجسس واشنطن، على 3 من الرؤساء الفرنسيين، غير مقبول، وسأتصل بجون كيري هذا المساء، للاحتجاج على هذا الفعل، الذي يخرج عن إطار العلاقات الثنائية والتحالف الذي يجمع بين الدولتين.

وشدّد وزير الخارجية الفرنسي على أنَّ “إيران مطالبة بالانصياع للقبول بالمعاهدات الدولية بشأن برنامجها النووي”. وأردف “نتمنى التوصل لاتفاق نووي جيد وصارم مع إيران”، مؤكّدًا أنَّ “تصريحات القيادة الإيرانية الأخيرة لا تسير في الاتجاه الصحيح لاتفاق نووي، لاسيّما معارضتها للتفتيش الدولي على منشآتها”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط