يقتلون القتيل ويمشون في جنازته.. إنهم آل الأسد

يقتلون القتيل ويمشون في جنازته.. إنهم آل الأسد

تم ـ نداء عادل ـ دمشق: يموت المئات من أبناء الشعب السوري، يوميًا، ببراميل بشار الأسد المتفجّرة، التي لم يسبقه إليها أحد في الاستخدام، فيما تناشد زوجة الرئيس السوري، أسماء الأسد، بحماية طائر “أبو منجل الأصلع” من الانقراض!!.

وأثارت أسماء الأسد، غضب السوريين والعرب، بعدما حذّرت من انقراض “طائر أبو منجل الأصلع الشمالي”، بسبب سيطرة تنظيم “داعش” على مدينة تدمر، إذ تساءل النشطاء، عن دافعها لمشاركة مناشدة لحماية هذا الطائر عبر حسابها في موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي، فيما يمون العشرات يوميًا من الجوع، والمئات جراء البراميل المتفجّرة التي يستخدمها جيش زوجها ضد الشعب السوري.

وأبرز النشطاء، أنَّ للصفاقة وانعدام الإحساس عنوان هو عائلة الأسد، التي تقتل القتيل، وتمشي في جنازته، زاعمين أنهم يحزنون لموت طائر، وانقراضه، فيما لا يكترثون للبشر الذين حرّم المولى عزَّ وجل دماءهم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط