لرفضه زواجها من شخص قبِل والدهما به.. “عبدالله” يروي تفاصيل قتل شقيقته

لرفضه زواجها من شخص قبِل والدهما به.. “عبدالله” يروي تفاصيل قتل شقيقته

تم – جدّة: أقرَّ المواطن الذي أقدم على قتل شقيقته داخل مقر عملها في جدّة عبدالله، بتفاصيل الجريمة التي ارتكبها، بسبب رفضه لعريس تقدّم للزواج منها، على الرغم من موافقة صاحب الشأن ووالدهما.

وكان الشاب العشريني عبدالله، قد أقبل على قتل شقتقته داخل مقر عملها بجدّة، قبل أسبوعين، بطلق ناري، موضحًا أنَّ المحكمة قضت بتزويجها، لأنَّ والدها قد وافق جملة وتفصيلًا على الشخص المتقدم لها.
ونوَّهت مصادر مطلعة، بأنَّ القاتل الذي يدرس هندسة الآلات الدقيقة في الجبيل، توجه إلى جدة لمقابلة شقيقته، عندما علم بصدور حكم من المحكمة يقضي بتزويجها من شخص عربي الجنسية؛ لثنيها عن قرارها بالزواج من هذا الشخص. وأشارت المصادر، إلى أنَّ الشاب اعترف، بعد تمثيله الجريمة، بأنه تمكن من مقابلة شقيقته، وطلب منها الرجوع عن رأيها، إلا أنها أنكرت معرفته.

وقالت “بعد أربعة أيام من تلك المقابلة، عاد عبدالله إلى جدة بعدما مكث في منزلهم بالمدينة المنورة، حاملًا مسدسًا ومتنكرًا في زي باكستاني”. وتابعت “وانتظر شقيقته بجوار موقع عملها، ولدى وصولها تبعها حتى دخلت المبنى ولحق بها في السلم، وناداها باسمها من أجل أن يتفاهم معها للمرة الأخيرة”.

وأردفت”عندما رأته حاولت الهرب إلى داخل المبنى، فلحق بها وأطلق عليها رصاصة أصابتها في ظهرها، وبعد سقوطها على الأرض، أطلق عليها أربعة رصاصات أخرى ولاذ بالفرار”. وذكرت، أنَّ الشاب بعد تنفيذ جريمته غادر إلى المدينة المنورة ليتوارى عن الأنظار، لافتةً إلى أنّه “بعد أسبوع من الحادثة اتصل بأسرته التي تقطن في تبوك، وسلم نفسه إلى الشرطة في الأول من رمضان المبارك”.

9 تعليقات

  1. حسن الحارثي

    رحمة الله عليها المفروض العريس عند ما شاف فيها مشاكل بين الاسرة اعتذر لها ولاهذا النهاية الماساوية

  2. الله لايوفقك وش دخلك

  3. ابوعبدالعزيز

    الله يرحمها

  4. نوري الحلوه

    اللي بدايته مشاكل مايصلح يتم

  5. نوري الحلوه

    الله يرحمها

  6. لما تلتجاء البنت للغريب الي شافت منه الشهامة والرجولة و شافت من اسرتها العداوة والالم هنا العريس رجل لايتخلي عن خطيبته ولا ينسحب ولا يعتذر لانه كان لها عضد وسند ولوماشافت فيه الرجولة ولا القوة ماكانت ظلت معاه لاخر لحظة .. رحمك الله ياسارة واجبر الله قلب من احبك ياابنتي ..

  7. زاد الحال في شبابنا هداهم الله. فكما هي كانت رحمها الله ضحية مطالبة حقها الشرعي فمثلها الكثيرات و أنا من ضمنهن. مجرد طلب الحقوق يعتبر عار و شنار على البنت أما طغيان الشاب في حق أخته فهو أمر يجب الرضا به أو السكوت أمامه .
    حسبنا الله و نعم الوكيل و مفى

  8. حسبي الله ونعم الوكيل فيه

  9. حسبي الله ونعم الوكيل الله يرحمها ويغفر لها ويدخلها فسيح جناته

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط