الصحّة: الحرم المكيّ خال من الوباءات والأمراض المُعديّة

الصحّة: الحرم المكيّ خال من الوباءات والأمراض المُعديّة

تم – أحمد العامري – متابعات : أعلنت وزارة الصحة، الخميس، أنَّه لم يتم تسجيل أي أمراض وبائية بين المعتمرين، أو الإصابة بفيروس (كورونا)، حتى الآن.

وأضافت الصحة، أنَّ مستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية في العاصمة المقدسة والمراكز الصحية في الحرم المكي، استقبلت 16532 معتمرًا، وتمكنت من تقديم العلاج إليهم.
وأوضحت الوزارة، أنَّ خطتها لعمرة شهر رمضان 1436، تتضمن الإجراءات الوقائية وإجراءات التقصي الوبائي والاستجابة للأمراض المعدية ذات البعد الوبائي.

وأشارت إلى أنَّها نظمت حملات للتطعيم ضد الحمى الشوكية للمواطنين والمقيمين في العاصمة المقدسة والانفلونزا الموسمية للفئات المستهدفة، فضلًا عن أنشطة الاصحاح البيئي ومراقبة مياه الشرب.
وبيّنت أنَّه تم تشغيل مركزين صحيين في المسجد الحرام، لافتةً إلى أنَّ المركز الأول  يقع عند باب 85 في الدور الأول في توسعة الملك فهد من الجهة الغربية من المسجد الحرام، والثاني بجوار باب السلام في قبو المسعى في الجهة الشرقية من المسجد الحرام.

ونوَّهت بأنَّ المركزين يعملان على مدار الساعة لتقديم الرعاية الصحية الإسعافية للحالات الطارئة، بالإضافة إلى المراكز الصحية الدائمة في العاصمة المقدسة، والتي يصل عددها إلى 36 مركزًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط