مصر تعلن تأييدها للأزهر ووقوفها ضد محاولات إيران بثِّ التشيّع السياسي

مصر تعلن تأييدها للأزهر ووقوفها ضد محاولات إيران بثِّ التشيّع السياسي

 

تم ـ نداء عادل ـ القاهرة: أبدت وزارة الأوقاف المصرية، استنكارها الهجوم الإيراني السافر على مشيخة الأزهر الشريف, محذرة من أنَّ هذا الهجوم يؤجج الصراع المذهبي, ويستفز مشاعر السنة في أنحاء العالم.

وأبرز وزير الأوقاف المصري، الدكتور محمد مختار جمعة، وعلماء وأئمة الوزارة، وقوفهم بالمرصاد لأيّة محاولات تمدد إيراني، عبر نشر التشيع السياسي الموجه لصالح الدولة الصفوية.

وشدّد جمعة على أنهم “لن يسمحوا باختراق هذه الدعوات الهدامة لأي مسجد من مساجد مصر, وأن على إيران أن تثبت حسن نيتها بكفها عن دعم موجات التشيع العربي إن كانت تريد الحوار الحضاري لا الصدام الفكري”.

وأكّدوا “عدم السماح بأي تطاول في حق الصحابة رضوان الله تعالى عليهم”. وتقرر تخصيص بعض حلقات ملتقى الفكر الإسلامي للحديث عن خطورة التطاول على أصحاب رسول الله (صلى الله عليه وسلم), وعلى أم المؤمنين عائشة (رضي الله عنها).

وأضافوا “إننا نقف صفًا واحدًا خلف شيخ الأزهر في مواجهة الإرهاب والإلحاد والتشيع”.

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط