“أتغير لنفسي”.. منتصف الطريق يخلّص مدمنًا من حياة الظل

“أتغير لنفسي”.. منتصف الطريق يخلّص مدمنًا من حياة الظل
تم ـ الرياض: تحت عنوان “أتغير لنفسي” وأسرتي ومجتمعي، اجتمع نزلاء منزل “منتصف الطريق” من المتعافين من الإدمان، برعاية مجمع الأمل للصحة النفسية، في حفل إفطار، جمعهم  بعدد من المسؤولين والإعلاميين والكتاب الصحافيين.
وبدأ التكريم بكلمة ترحيبية للمدير التنفيذي لمجمع الأمل، الدكتور محمد بن مشعوف القحطاني، أكّد فيها أنَّ “رمضان هو فرصة كبيرة للتغيير”، مشيرًا إلى أنَّ “تكريم نزلاء منزل منتصف الطريق قد تزامن هذا العام مع الملتقى التعريفي الإعلامي السنوي، الذي ينظمه المجمع سنويًا لتعريف الإعلاميين بالخدمات والبرامج، والتعاون في التوعية الإعلامية لمكافحة المخدرات، وتعزيز الصحة النفسية”.
وكشف أحد النزلاء، والذي كان مدمنًا على الحشيش والكبتاجون، أنه أُدخل للمجمع مرات عدة، بضغط من أهله والجهات الأمنية، قابلها بعناده ورجوعه للمخدرات، حتى خسر ماله وأهله وعمله وصحته، فعزم على العلاج، وقرر الدخول طوعًا لمنزل منتصف الطريق، وقد مر الآن ثمانية أشهر على تعافيه من الإدمان، بل وأعلن خبر حصوله على وظيفة لدى إحدى الشركات، مما أفرح قلوب الحضور.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط