رجال أمن الحرم المكّي.. تفان وإخلاص وإنسانيّة

رجال أمن الحرم المكّي.. تفان وإخلاص وإنسانيّة

تم ـ رقية الأحمد ـ مكّة المكرّمة: يضرب رجال القوة الخاصة لأمن الحرم المكي الشريف، مثالاً في التفاني، والخدمات الإنسانية، لزوار بيت الله، فضلاً عن الخدمات الأمنية والتنظيمية، على مدار الأربع والعشرين ساعة.

ويقدم رجال القوة الخاصة لأمن الحرم المكي، يد العون لطفل تائه، لم يوقف بكاءه إلا عندما قدم له قائد القوة الخاصة لأمن الحرم المكي العميد محمد وصل الأحمدي جهازه اللاسلكي، وجثا على ركبتيه متحدثًا معه.

ويحتضن أحد رجال أمن البيت العتيق، طفلاً في أعوامه الأولى، بعد أن علت صرخات بكائه صحن المطاف، وآخر يرشد تائهًا فقد طريقه، أو يمسك مسنًّا أعياه التعب، وآخر لمح في مقيمٍ نظرات الرغبة في تقبيل الحجر الأسود ولكن حال بينهما اصطفاف المصلين للصلاة ليقربه منه ويمكنه من تقبيله.

13 14 16 18 19

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط