بعد اختفاء ١٧ يومًا في جدّة.. الهاربة في دار الحماية

بعد اختفاء ١٧ يومًا في جدّة.. الهاربة في دار الحماية
تم_جدة: بعد فترة غياب دامت لـ ١٧ يومًا، أعلن رجال الأمن بجدة، مساء أمس، الجمعة، عن عثورهم على الفتاة الهاربة من أسرتها، أثناء صعودها لإحدى سيارات الأجرة.
وفي تصريح لها، قالت والدة الفتاة أنها “بصحة جيدة، ولم تتعرض لأي مكروه”، شاكرة لرجال الأمن جهودهم.
كانت الفتاة، طبقًا لمصادر إعلامية، قد هربت نتيجة الخلافات الأسرية، التي أدت لانفصال أبيها ووالدتها، على أنها مودعة، الآن، بدار الحماية بجدة، لحين تسليمها لذويها بعد انتهاء التحقيقات .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط