الحكومة السعودية تستنكر العنف في مصر وتؤكّد أنَّ الخليج عصيّ على الإرهاب

الحكومة السعودية تستنكر العنف في مصر وتؤكّد أنَّ الخليج عصيّ على الإرهاب

 

تم ـ رقية الأحمد ـ مكّة المكرّمة: اطّلع مجلس الوزراء، في جلسته الإثنين، بقصر الصفا في العاصمة المقدّسة، على مضمون الرسالة التي بعث بها خادم الحرمين الشريفين إلى جلالة ملك الأردن، عبدالله الثاني بن الحسين.

واستمع المجلس، إلى جملة من التقارير عن تطور الأحداث وتداعياتها في المنطقة والعالم. ورحب في هذا الشأن بالبيان الصادر عن الاجتماع الاستثنائي الطارئ لوزراء الداخلية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي عقد في الكويت، وما اشتمل عليه من تأكيد على أنَّ أمن وسلامة المجتمعات الخليجية كل لا يتجزأ، وأن دول الخليج العربي ستبقى عصية على الإرهابيين، الذين تجردوا من كل القيم والمبادئ الإسلامية، لتحقيق أهدافهم الدنيئة.

وجدّد مجلس الوزراء استنكار المملكة للأعمال الإجرامية التي استهدفت سلسلة نقاط تفتيش بسيناء، في جمهورية مصر العربية، وما نتج عنها من ضحايا وإصابات، معربًا عن العزاء والمواساة لجمهورية مصر العربية، رئيسًا وحكومةً وشعبًا، ولأسر الضحايا، سائلاً الله أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته ومغفرته، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، وأن يمنَّ على المصابين بالشفاء العاجل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط