دراسة: استمرار ذوبان الجليد القطبي خطر يهدد الأرض

دراسة: استمرار ذوبان الجليد القطبي خطر يهدد الأرض

تم – دراسات: أظهرت دراسة أجراها فريق دولي من العلماء بقيادة الولايات المتحدة تحت عنوان “التغيرات العالمية السابقة” أن منسوب مياه البحر سيرتفع بمقدار 6 أمتار على الأقل على المدى الطويل، ما يؤدي إلى إغراق سواحل تمتد من فلوريدا إلى بنغلادش، رغم الإجراءات الحكومية المبذولة للحد من ظاهرة الاحترار العالمي.

وبيّن الفريق العلمي عبر دورية “ساينس” أن بعض غازات الاحتباس الحراري قد تبقى في الغلاف الجوي لقرون، موضحين أن ذوبان الكتل الجليدية في جزيرة غرينلاند والقارة القطبية الجنوبية قد يهدد بالخطر مدناً من بكين إلى لندن ويغرق جزراً مدارية منخفضة.

وقالت المشرفة على الدراسة، الباحثة بجامعة فلوريدا، اندريا داتون، في تصريحات لـ رويترز، إن هذه التوقعات ستحدث على المدى الطويل، ولن تحدث بين عشية وضحاها.

وأضافت أن ” ارتفاع منسوب المياه إلى ستة أمتار قد يستغرق عدة قرون على الرغم من أدلة قديمة تشير إلى إمكان حدوث تغيرات أكثر سرعة”.

يذكر أن دراسات سابقة قد أشارت إلى أن أجزاء من غرب المحيط المتجمد الجنوبي تجاوزت مرحلة الاستقرار، وبدأت في مرحلة مستمرة لا تتوقف من الذوبان على المدى الطويل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط