دراسة فلكية: الأرض على مشارف عصر جليدي مصغر

دراسة فلكية: الأرض على مشارف عصر جليدي مصغر

تم – دراسات: أظهرت دراسة حديثة احتمالات اقتراب الكرة الأرضية من عدد من الظواهر المناخية الصعبة التي ستعيد وجه الكوكب إلى ما كان عليه في قرون مضت، وذلك بحلول العام 2030م.

ونشرت صحفة ديلي ميل البريطانية تقريراً حول ظاهرة العصر الجليدي المصغر “maunder minimum” التي أصابت العالم في الفترة من 1646م إلى 1715م، و تسببت في تجمد نهر التايمز في لندن، إذ بنت الصحيفة الشهيرة تقريرها مستندة إلى دراسة أعلنت نتائجها في اجتماع للفلكيين في لاندودنو البريطانية، أظهرت أن النشاط الشمسي سينخفض بنسبة 60% في العام 2030، لظروف لم يسبق أن شهدها العالم منذ نحو 3 قرون.

وقد توصل الباحثون إلى هذه النتائج من خلال دراسة دقيقة للتغيرات الشديدة داخل الشمس طوال الأعوام الـ 11 الماضية، بالاعتماد على دراسة التغيرات في طبقتين من الشمس واحدة قريبة من السطح والأخرى أكثر عمقاً داخل المنطقة الحرارية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط