ارتكب جريمته متنكرًا بزي النساء..أمن مكة يطيح بحارق فتاة “جبل السيدة”

ارتكب جريمته متنكرًا بزي النساء..أمن مكة يطيح بحارق فتاة “جبل السيدة”
تم ـ مكة المكرمة : أطاحت الجهات الأمنية بمكة المكرمة، بجانٍ أقدم على سكب مادة حارقة على وجه وجسد مواطنة ووالدتها وابنتها المعاقة قبل أن يلوذ بالفرار.
وقد تم القبض على الجاني في محافظة جدة، فيما تواصل الجهات الأمنية حاليًا التحقيق مع المتهم للوقوف على أسباب الجريمة وملابساتها.
وأوضح شقيق الفتاة، في تصريح صحافي، أن أخته من والده تسكن بحي جبل السيدة بمكة المكرمة مع والدتها وابنتها المعاقة ذات الأعوام التسعة، وأنهن فوجئن بعد صلاة العشاء يوم السبت الماضي بامرأة دخلت إلى حوش المنزل وتمكنت من الوصول إلى باب الشقة وطرقت الباب، وأن والدة الفتاة عندما وجدت الطارق امرأة فتحت الباب دون أن تتحقق من هويتها، مضيفاً أن هذه المرأة دفعت الأم وأسقطتها أرضاً ودخلت الشقة وقامت بالاعتداء على الفتاة وضربها عدة ضربات، قبل أن يتضح أن المعتدي رجل وليس امرأة وكان متنكرا بزي نسائي، وأخرج المعتدي عبوتين من العباءة التي كان يرتديها تحويان مادة “الأسيد” الحارق، وقام بسكبها على رأس الفتاة وجسدها بالكامل، وعند محاولة الأم إنقاذ ابنتها تعرضت هي الأخرى لسكب المادة على جسدها كاملاً، ولم تسلم من الحروق الطفلة المعاقة التي لم تتجاوز التاسعة من عمرها، فيما تم نقل أخته ووالدتها وابنتها إلى “مستشفى النور” بمكة المكرمة، وقد تعرضت أخته وأمها لتشوهات كاملة في الجسد وفقدان الشعر بالكامل وسقوط “نوى العيون”، بينما كانت حروق الطفلة في الرجلين فقط.

تعليق واحد

  1. واثق بعد الله

    جزاه القصاص تعزيرا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط