بالفيديو.. تعرّف على مؤسّس عمارة #بغداد الحديثة وعاشقها محمد مكّية

بالفيديو.. تعرّف على مؤسّس عمارة #بغداد الحديثة وعاشقها محمد مكّية

تم ـ نداء عادل ـ متابعات: رحل المعماري العراقي، محمد صالح مكية، عن عمر ناهز المئة عام وعام، في مستشفى كوليج بلندن حيث قضى أيامه الأخيرة، بعد حياة كرّسها لتحويل العمارة فنًا وثقافة.

ونعت الأوساط الثقافية والفنية العراقية، عاشق بغداد ومؤسس عمارتها، محمد مكية، الذي توفيّ مخلفًا وراءه إرثًا فنيًا وثقافيًا كبيرًا، وضع من خلاله بصمته على بغداد الحديثة.

يذكر أنّه ولد مكيّة في بغداد عام 1914، وأكمل فيها دراسته الأولية، ثم درس الهندسة المعمارية في جامعة ليفربول في بريطانيا. ونال درجة البكالوريوس عام 1941، وحصل على الدبلوم في التصميم المدني من الجامعة نفسها. أما الدكتوراه فقد حصل عليها عام 1946 من كلية كينغز جامعة كمبردج في بريطانيا، وكان موضوع أطروحته “تأثير المناخ في تطور العمارة في منطقة البحر المتوسط”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط