“جنون الاستشهاد”..الإرهابي العنزي: سأقتل أمي لو أخبرت عن داعشيّ

“جنون الاستشهاد”..الإرهابي العنزي: سأقتل أمي لو أخبرت عن داعشيّ
تم ـ الرياض : كشف بيان وزارة الداخلية، الصادر أمس الإثنين، بشأن القبض على عدد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، والذين يغردون تحت أسماء مستعارة، سعياً منهم للترويج للفكر الداعشي، عن صور وفيديوهات تعود لتنظيم “داعش”، من بينها حساب “جنون الاستشهاد”، والتي تحمل تغريداته في مجملها كلمات دموية وتحريضية.
ولم يكن قبح الألفاظ والمفردات أبشع ما تحتويه تغريدات الملقب بـ”جنون الاستشهاد”، بل إن عقوق الوالدين والأمر بقتلهم كانت موجودة في إحدى التغريدات التي كانت عن المطلوب السابق نواف العنزي، إذ غرد “نواف شريف العنزي” وأقسم بالله وعهد علي “إن أحدًا بلغ عليه ولو كانت أمي لقضيت عليها”.
ويبدو أن سلوك المنتمين لتنظيم داعش يحثهم على قتل الوالدين أو أحد الأقارب عندما لا يكونون مؤيدين أو منتمين إلى هذا التنظيم الإرهابي، فحوادث قتل الأقارب تتكرر، وكان آخرها قتل المدعو عبدالله فهد عبدالله الرشيد، خاله العقيد راشد إبراهيم الصفيان، الذي قام بتربيته بعد انفصال والدته عن زوجها، فقط لأنه يعمل في أحد القطاعات العسكرية للدولة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط