10 ملوثات للهواء هي الأخطر على مستقبل الأرض

10 ملوثات للهواء هي الأخطر على مستقبل الأرض

تم- متابعة :

يعد تلوث الهواء من أهم المشكلات البيئية التي تؤثر سلباً على صحة الإنسان، وكوكب الأرض بشكل عام، بحسب الدراسات البيئية والمناخية التي أجريت على مدار سنوات عدة، لاسيما مع نتائجه الكارثية التي أدت إلى ما يعرف بظاهرة الاحتباس الحراري، والتي على إثرها بدأت حرارة الأرض في الازدياد، الامر الذي أثار المخاوف بشأن إمكان انقراض العديد من الكائنات الحية على الكوكب.

وأمام هذا الخطر الكبير، اندفعت دول عدة للحد من هذه الظاهرة، للمساهمة في تقليل آثارها السلبية على النظام البيئي، وكان تمآخرها الصين التي أعلنت اليوم الأربعاء عن اتخاذ إجراءات فعالة، أتاحت لها التقليل من مستويات بعض ملوثات الهواء خلال النصف الأول من العام الجاري 2015.

وتشهد الأرض في الأوان الأخير، العديد من الملوثات الأكثر خطورة على كائناتها الحية كافة، والتي يمكن حصر أشدها ضرراً كالتالي:

1 – انبعاثات السيارات: تعد المصدر الأول للتلوث لما تحتويه من غازات قاتلة مع الكميات الهائلة الصادرة من مجموع السيارات في البلد الواحد، إذ تشمل هذه الانبعاثات غازات ضارة مثل أول أكسيد الكربون، والرصاص وأكاسيد النيتروجين، والمركبات العضوية.

2 – الوقود ومشتقاته: يعد احتراق الوقود الأحفوري مثل الفحم والنفط المصدر الأول للتلوث بثاني أكسيد الكبريت، كما يتسبب في إطلاق ملوثات عدة للغلاف الجوي، ما ينذر مع كثرة كميات الوقود المحترق، إلى حدوث ظواهر بيئية كارثية، على غرار الأمطار الحمضية والسحب السوداء، وانبعاث غازات الاحتباس الحراري.

3- الغبار: يدخل الغبار والأتربة ضمن ملوثات الهواء الخطرة لما يحتويه من جسيمات دقيقة، وميكروبات تتخذه وسيطاً للانتشار، وذلك يهيئ الغبار بيئة مناسبة لانتقال عدوى الأمراض المختلفة عبر استنشاقه.

4 – الصناعة: تنتج العديد من ملوثات الهواء عبر المصانع، لاسيما الكيميائية منها، فهي المسبب لكثير من أنواع التلوث بالغازات، مثل الرصاص وأكاسيد النيتروجين، إضافة إلى المركبات العضوية المتطايرة، وغيرها.

5- المذيبات: هي المصدر الرئيسي لانتشار المركبات العضوية في الهواء، وتنتج أسباب التلوث المتعلقة بالمذيبات، من عمليات مثل طلاء الأسطح والتنظيف الجاف، وإزالة الشحوم.

6 – محطات البنزين وغاز الطهي: البنزين من أعلى المصادر تلويثاً للهواء وفقاً لوكالة حماية البيئة الأميركية، وكذلك غاز الطهي “البوتاجاز”، إلا أهما يحتلان مراكز أقل ضرراً من ملوثات الهواء الأخرى.

7 – الحرائق: سواء كانت طبيعية أو غير ذلك فهي من أسباب تلوث الهواء، وتؤدي انبعاثاتها إلى التأثير في التوازن البيئي، وتدمير الحياة البرية، وتقليل الغابات والمساحات الخضراء التي تلعب دوراً في تقليل التلوث على كوكب الأرض.

8 – الزراعة: تدخل المواد الكيميائية المستخدمة في الزراعة ضمن أبرز أسباب تلوث الهواء، لاسيما الأسمدة والمخلفات الحيوانية ومبيدات الحشرات والآفات الضارة.

9 – النفايات: تتسبب محاولات الإنسان للتخلص من النفايات في أضرار عدة تؤدي إلى تلوث الهواء، ووفقاً للوكالة الأميركية لحماية البيئة يمكن مساواة أضرارها بمحطات الغاز والبنزين.

10 – النفايات المشعة: رغم محدودية انتشار عادة التخلص من النفايات المشعة إلا أن عواقب تسربها كارثية، على جميع الكائنات، ولعل وقوع كارثة فوكوشيما النووية وتأثيرها الإشعاعي واسع النطاق في اليابان عام 2011، الدليل الأكبر على ذلك، فقد حظرت الحكومة اليابانية حينها مبيعاد المواد الغذائية وأخلت المنطقة إلى حدود نحو 20 كم مربع، ورغم الإجراءات المشددة التي اتخذت للتقليل من نتائج الكارثة إلا أن تسرب الإشعاع لايزال مستمراً من المفاعل المتضرر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط